اخر الاخبار

رئيس إنتر السابق: كنت سأفعل أي شيء لضم ميسي.. اللعبة بأكملها بحاجة للمراجعة

أقر ماسيمو موراتي رئيس إنتر ميلان السابق أنه كان ليفعل أي شيء حتى يتعاقد مع ليونيل ميسي نجم برشلونة، الذي بات على أعتاب ارتداء قميصه الجديد، مسدلاً الستار على 21 عاماً في كتالونيا.وقال موراتي خلال تصريحات إذاعية لراديو “كيس كيس”:”في وقتي، إذا ظهرت فرصة التعاقد مع ميسي كنت سأفعل أي شيء لأحضره إلى إنتر، ولكن الأوقات قد تغيرت”.ويعاني إنتر من ضائقة مالية حادة أجبرته على بيع أشرف حكيمي إلى باريس سان جيرمان بعد التتويج بالدوري الإيطالي، كما غادره المدرب أنطونيو كونتي، ويقترب من بيع مهاجمه روميلو لوكاكو إلى تشيلسي في صفقة تتراوح بين 120 و130 مليون يورو.وفي الوقت الحالي هناك عدد محدود من الأندية القادرة على تحمل راتب ميسي، ليس من ضمنها أي فريق إيطالي.وتابع موراتي:”أتمنى أن يظل الفريق قادراً على المنافسة. لا أعرف الكثير عن وضع إنتر الاقتصادي حالياً لذلك لا يمكنني التعليق”.وأوضح “ولكن الأمور كانت سيئة بالفعل قبل أن يأتي كوفيد-19 ويجعل الأمور أسوأ. نظام كرة القدم بأكمله يحتاج إلى المراجعة”.وتتقلص قائمة المرشحين لضم ميسي شيئاً فشيئاً، فبعد انسحاب مانشستر سيتي على لسان مدربه بيب جوارديولا من هذا السباق، تؤكد العديد من المصادر الصحفية أن انتقاله إلى باريس سان جيرمان بات مسألة وقت، حيث دخلت المفاوضات مرحلة متقدمة.وكان موراتي قد حاول التعاقد مع ميسي في شبابه، ولكن حب الأخير لبرشلونة منع هذه الخطوة، حيث كانت الفكرة الرئيسية هي أن يبقى في كامب نو حتى يعتزل.يذكر أن هذه الخطة الحالمة لقت نهاية مأساوية عقب بيان برشلونة، بسبب الوضع المادي المتأزم للنادي والعوائق المالية التي تضعها رابطة الليجا، والتي منعت النادي من تسجيل العقد حتى بعد خفض الراتب إلى النصف.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى