ميهايلوفيتش: أردت فوز نابولي بلقب الدوري الإيطالي.. وكونك مريضا يجعلك تفهم معنى الحياة

يفضل سينسيا ميهايلوفيتش المدير الفني لـ بولونيا فوز نابولي بلقب الدوري الإيطالي، وتحدث عن عودته بعد صراعه مع مرض السرطان.وسيتواجد المدرب الصربي على مقاعد البدلاء لمباراة فريقه ضد فينتسيا في الجولة 36 من الدوري الإيطالي.وقال ميهايلوفيتش في المؤتمر الصحفي: “إنتر أراد الفوز بالمباراة بشكل افتراضي وهذا أغضبني”.وأضاف “قلت للاعبين إن إنتر حاولوا الفوز خارج الملعب لأنهم يعلمون أنهم لن يحققوا ذلك على أرض الملعب. “وأكمل “أنا أحب إنتر وأحترمهم كثيرا، بما في ذلك سيموني إنزاجي، لكن أزعجني موقفهم قبل المباراة. لم أستطع النوم في الليل”.بولونيا فاز على إنتر في مباراة مؤجلة الشهر الماضي، منعت النيراتزوري من خطف صدارة الدوري من ميلان.وعن المفضل له للفوز بلقب الدوري الإيطالي، أجاب: “أردت أن يفوز نابولي باللقب، لكن بين ميلان وإنتر ليس لدي أي تفضيلات، أحب أسلوب لعب نابولي وشغفهم جماهيرهم، من الجيد للكرة الإيطالية أن يفوز نابولي باللقب”.ويلتقي نابولي مع تورينو اليوم السبت ويحتاج للفوز مع تعثر ميلان من أجل أن تظل حظوظه قائمة في الفوز بلقب الدوري وإن كانت ضئيلة.وتحدث عن تعافيه من المرض والعودة مرة أخرى: “منذ اللحظة الأولى التي ذهبت فيها إلى المستشفى، كان هدفي هو العودة إلى طبيعتي في أسرع وقت ممكن. أن تكون بصحة جيدة يجعلك تستمتع بالحياة، لكن كونك مريضا يجعلك تفهم معناها. يجب أن أقول هذه المرة كان الأمر أكثر صعوبة”.وأتم “بسبب فيروس كورونا، تمكنت من رؤية زوجتي لمدة ثلاث ساعات فقط في اليوم. في المرة الأولى في عام 2019 تلقيت زيارات كثيرة من الأصدقاء. من الصعب أن تكون وحيدا دائما. عانيت كثيرا. تمكنت من التحدث إلى عائلتي واللاعبين بفضل التكنولوجيا. لطالما كان الفريق والنادي والموظفون والأطباء قريبون مني. كان الأمر فظيعا، لكنني هنا وهذا هو الأكثر أهمية”.ميهايلوفيتش منذ أن عاد للمستشفى مرة أخرى في مارس الماضي لخوض مرحلة جديدة مع العلاج، تعادل في 4 مباريات ضد ميلان ويوفنتوس وروما وأودينيزي، وفاز على إنتر وسامبدوريا.ويحتل بولونيا المركز الثالث عشر في جدول الترتيب برصيد 43 نقطة من 35 مباراة.اقرأ أيضا: رد رسمي من فيفا على طلب الجزائرمؤتمر أنشيلوتي – عن احترام أتليتكو والهوس بكرة القدمبسيوني يكشف كواليس رحيله عن غزل المحلةروما يكافئ 166 مشجعا

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى